recent
أخبار ساخنة

باتريس كارتيرون ورمضان صبحي

ali
الصفحة الرئيسية

رحيل المدير الفني الفرنسي باتريس كارتيرون مدرب نادي الزمالك عن الفريق في تلك المرحله الحاسمه من الموسم وقبل شهر فقط من  استكمال منافسات الدور قبل النهائي من بطولة دوري ابطال افريقيا اثار غضب جماهير الزمالك من جانب واثار سخرية جمهور الاهلي من الجانب الاخر .
وهو نفس الامر عندما قرر رمضان صبحي لاعب النادي الاهلي السابق  الانضمام ل بيراميدز وتفضيل العرض المالي الافضل ورفض التمسك ب النادي الاهلي واعلان تمسكه ب النادي وانه لن يلعب الا ف الاهلي من اجل تسهيل مفاوضات الشراء النهائي من نادي هيدرسيفيلد , ولكنه اعلن تمسكه ب بيراميدز مما دفع النادي الانجليزي ل تخفيض المقابل المادي ل بيراميدز من اجل رغبة اللاعب ..

هناك تشابهات كثيرة في القضيتين وهناك اختلاف واحد , الاختلاف الوحيد هو ان باتريس كرتيرون محترف اجنبي تحركه الامور الماديه ويلهس وراء العروض الماليه الافضل وهو ليس منتمي لنادي الزمالك , بخلاف رمضان صبحي ابن النادي الاهلي الذي تربى داخل النادي وكانت صدمة جمهور الاهلي انها تأتي من لاعب من ناشئي الاهلي ..

التشابهات الكثيره منها ان رمضان وكارتيرون لم ينظروا سوى ل الاموال ولم ينظر رمضان ل جمهور الاهلي ولم يقدر كاتيرون حب جمهور الزمالك له , التشابه الثاني هو التوقيت السئ للرحيل قبل بطوله مهمه حيث ان رحيل الثنائي كان متوقع ولكن ليس الان , ف ادارة الاهلي كانت ستوافق على احتراف رمضان بعد البطوله الافريقيه وايضا ادارة الزمالك ..

هل اصبحت الاموال هي المسيطر الوحيد علي الكره مثلما هي المسيطر على كل شئ في عالمنا ؟
الاجابه ب الطبع هي نعم , والحل ل تلك الازمه هي اعطاء عواطف لحظيه ل اللاعبون وعناصر اللعبه , لان اللاعب اثناء تواجده معك وفي حالة عدم وصول عرض مناسب له سوف يبقى ويحظى بدعم الجماهير , وفي حالة وصول عرض ضعف الاجر او ثلاثة امثال الاجر لن يفكر لحظه من اجل تأمين مستقبله ..

google-playkhamsatmostaqltradent